ااهلا وسهلا بك عزيزي الزائر
دعوة من مدير المنتدى لك بالتسجيل في المنتدى والمشاركة فيه
وشكرااااااااااااااااااا
شكراااااااااااااااااااااااااا
موقع ومنتديات روح المحبة
اللهم اجمع كلمة المسلمين، اللهم وحد صفوفهم، اللهم خذ بأيديهم إلى ما تحبه وترضاه، اللهم أخرجهم من الظلمات إلى النور، اللهم أرهم الحق حقاً وارزقهم اتباعه، وأرهم الباطل باطلاً وارزقهم اجتنابه -- اللهم بعلمك الغيب وبقدرتك على الخلق أحينا ما كانت الحياة خيراً لنا، وتوفنا إذا كانت الوفاة خيراً لنا، اللهم إنا نسألك خشيتك في الغيب والشهادة، ونسألك كلمة الحق في الغضب والرضا، ونسألك القصد في الغنى والفقر، ونسألك لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، برحمتك يا أرحم الراحمين -- مع تحبات انور الهزاع شكرا لكم

    من الصعب أن ......

    شاطر
    avatar
    انورالهزاع
    مدير متميز
    مدير متميز

    عدد المساهمات : 239
    نقاط : 12577
    تاريخ التسجيل : 14/09/2010
    الموقع : سوريا

    بطاقة الشخصية
    اضغط هنا: بل
    اضغط هنا:

    من الصعب أن ......

    مُساهمة من طرف انورالهزاع في السبت سبتمبر 18, 2010 3:17 am


    من الصعب ان تحب شخصا بجنون وأنت تعلم بانك لن تكون له ..


    والاصعب من ذلك أن تستمر بحبه وتتجاهل الحاجز الذي يمنعك من التقرب منه..


    فتتعلق به يوما بعد يوم حتى دون أن تشعر..


    قمة الألم ان تحب شخص وتعشقه بصمت..


    ليصبح الصمت هو الصديق الوحيد لك..

    فيتحول الى جزء من حياتك...

    كلما احسست بالشجاعه والقوة والجرأه لتبوح عما في قلبك يستفزك هذا الصمت

    بكل برودة وهدوء ليقول لك: كفى...اصمت

    قمة الحزن أن ترى الحب ينتهي شيئا فشيئا وأنت تقف عاجزا عن فعل اي شيء

    كيف لا؟!! وانت تعلم منذ ألبدايه بأنك لم ولن تكون له...

    ولكن استطاع الحب أن يدخل الى قلبك ويرسم ابتسامه أمل رغما عنك...

    قمة العذاب أن يبقى الخوف مسيطرا على قلبك

    ليمنعك ويحرمك من الحب الذي يحلم به كل شخص..

    فتتجنب الحب خوفا من أن تعشق شخص وتعيشان فترة طويلة تحت شعار اسمه الحب..

    والنهايه تكون الفراق بعدما احببته وتعلقت به لدرجة الجنون..

    فتصاب بالكآبه والألم...

    وتعيش بعذاب على ذكرى لم تستطيع نسيانها.

    قمة الألم ..بل الألم بحد ذاته أن تبني في ذهنك مستقبلا لا اساس له...

    ولكن احساسك الصادق وقلبك الطيب وابتسامتك البريئة ...

    جعلتك انسانا متفائلا تنظر الى الحياه ببساطه ...

    وحتى لو رأيت حبك ينهار امام عينيك وأن النهايه هي الفراق لا محاله..

    تبتسم قائلا: أنا واثق بأن القدر لن يبقى هكذا... سأنتظر ربما يتغير غدا...

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 8:48 pm